ترجمة موجزة

آثار سماحته

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قصائد (11)

من هنا وهناك

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • كتب حول سماحته (2)
  • دراسات ولقاءات (2)
  • من هنا (2)

ألبومات الصور

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل العلماء (9)
  • رسائل ووثائق (18)
  • لقاءات (52)
  • خطيباً ومصلياً (11)
  • صور من التراث (26)
  • الصحافة (8)
  • البصرة 2003 (29)
  • في ذمة الله (26)

البحث :


  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 قصيدة هذا محمد

 قصيدة وجهها إلى رجال السياسة العراقيين

 كتاب بسمة ثغر العراق

 الشيخ السهلاني وجريدة الزمان

 أزينب يا بنت الطهر الإمام وبنت محمد هادي الأنام

 قصيدة في السيدة رقية: يتيمة من سلالة حيدر

 الحجة العلم الشيخ السهلاني قبس من حياته ...ونوادر من شعره - كتاب

 قصيدة في رثاء الصحابي الجليل الشهيد حجر بن عدي

 يحقُّ لعينِ الدينِ أن تسكبَ الدمعا - قصيدة في الإمام الحسين

 الشيخ السهلاني والدكتوراه الفخرية

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 5

  • عدد المواضيع : 18

  • الألبومات : 8

  • عدد الصور : 179

  • التصفحات : 115501

  • التاريخ : 29/01/2020 - 19:19

  • القسم الرئيسي : من هنا وهناك .

        • القسم الفرعي : من هنا .

              • الموضوع : الشيخ السهلاني والدكتوراه الفخرية .

الشيخ السهلاني والدكتوراه الفخرية

الشيخ السهلاني والدكتوراه الفخرية

حين مُنح شاعرنا شهادة الدكتوراه الفخرية من قبل الإتحاد العالمي للمؤلّفين باللغة العربية في 25/10/1421 هج – 20/1/2001 م ، وقف الدكتور أسعد علي ، أُستاذ الأدب العربي في جامعة دمشق ، في احتفال كبير شارك فيه خطباء وشعراء ومحتفون ، وحضرته شخصيات علمية ودينية ، وقف ليشيد طويلاً بشاعرية الشيخ السهلاني ، وليبرهن على أنه يستحق بجدارة هذا الوسام ، لما له من نتاج شعري لا يستهان به ، وقد اقتنص الدكتور بيتاً من قصيدة الشيخ في حق الإمام علي (عليه السلام) ، ليجعله محور حديثه عن شاعرية السهلاني ، إذ استطاع شاعرنا الشيخ أن يحشد في هذا البيت معاني كثيرة بكلمات مختصرة في إيجاز جميل ودقيق ، حيث قال : 
قد جئتَ في زمنٍ لم يفهموك بهِ ***     وكلُّ جيلٍ يحيل الفهمَ للآتي

وأبدى الدكتور أسعد إعجابه الشديد بهذا البيت ، الذي لا ينتهي مدلوله إلا بانتهاء الأجيال ، فكلّ تلك الأجيال لم تفهم عظمة الإمام علي (عليه السلام) ، وغاية ما فعل كلّ جيل أنه أحال فهم عظمة الإمام للجيل الآتي . ومع أن الدكتور أسعد علي قد أشار إلى أن باقي شعر الشيخ لا يخلو من الترقّي الشاعري ، إلا أنّ هذا البيت كان يستحق لوحده أن يمنح هذه الشهادة الفخرية .

وهذا إن دلّ على شيء فإنما يدلّ على أن سماحة الشيخ السهلاني ، يمتلك قدرة على اقتناص المعاني الجميلة ، وتطويع الأفكار الجموح بكلّ سهولة ووضوح وسلاسة .
وأزعم أنه لو تفرّغ للشعر ، ولم يترسّل كثيراً في مناحي الإخوانيات وما شاكلها ، لكان له صوت شعري أقوى ، ونتاج أكثر وأضخم وأهمّ . وما هذه الشهادة الفخرية إلاّ شاهداً حياً على أهمية هذا النتاج ، فكيف لو تفرّغ صاحبه وأعطاه جلّ اهتمامه ووقته وعنايته ، ثم توخّى تطوير قابليته متقصّداً الإبداع ، والإتيان بالجديد والطريف والمؤثّر .

وقد قدمت الدكتوراه الفخرية لسماحة الإمام الحجة العلم الشيخ محمد جواد السهلاني في احتفال مهيب حضرة أساتذة وعلماء السيدة زينب عليها السلام وكان من السادة الحضور الدكتور أسعد علي ، العلامة السيد عبد المجيد الخوئي ، [ آية الله ] السيد يوسف الطباطبائي ، العلامة الجليل الشيخ فاضل السهلاني ، وقد ألقيت العديد من الكلمات والقصائد بهذه المناسبة.
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/20   ||   القرّاء : 2052



تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net